كشافه رؤساء الملائكه

مواضيع شيقه و عامه على كل المستويات
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المـــــــــ†ـــــــوت "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shif/sors
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 35
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: المـــــــــ†ـــــــوت "   الأربعاء يناير 23, 2008 12:55 am

المـــــــــ†ـــــــوت "


الموت انه تلك الكلمة صعبة النطق

الموت ومن الذي لا يخافه ..


الموت قبل ان نتحدث عنه فلناخذ فكرة عن ماهيته كي ندرك مفاهيمه الاساسية

فالموت هو الفناء التام ونزع الحياة من الجسد البشري

هو ارتحال النفس البشرية التي اوجدها الخالق في البشر وسفرها ورجوعه اليه

الموت هو موجة الشر التي اجتاحت العالم بسبب خطية الانسان وعصيانه لاوامر الرب

الموت هو البطل الذي مازل منتصرا منذ بداية الخليقة الي الان ولم يقف امامه اقوي الاقوياء

فلقد احتوي الكل بداخله وافناهم


الا شخص واحد استطاع ان يقف امام هذه الموجة ويصدها بقوته اللاهوتية اللامحدودة

شخص واحد بموته ابطل قوة الموت وجعله مجرد انتقال

" اين شوكتك يا موت.اين غلبتك يا هاوية "
( 1 كو: 15: 55 )


لقد كسرك وغلبك المخلص بدمه الثمين وبحبه ,,

ولم يعد يتسلط علينا الموت بعد


ولكن .. لنرجع بتفكيرنا الي الوراء لكي نستعرض كل لحظة حزن مرت علينا

لنستيعد ذكريات فراق الاحباء والاقرباء والاصدقاء التي اكلها الزمن بلا رحمة

انه لشئ مؤلم عندما تحب شخصا

ثم ينتزعه منك الموت بمنتهي القسوة


ليس مؤلم فحسب بل هو شئ بشع .. غاية في البشاعة .. وتقف .. وتتسائل مع ذاتك بمرارة

اين هو صديقي الان ؟!

ماذا حدث لصديقي الذي احبه ؟!

كيف لن اراه مرة ثانية !!

كيف لن اشعر بوجوده الي جانبي ؟

كيف لن اسمع ضحكاته معي مرة اخري ؟!

كيف فارق الحياة ؟!

كيف تركني وترك كل من يحبه ؟!

كيف ؟ كيف ؟ كيف ؟ كيف ؟ كيف ؟

انها اسئلة وعلامات استفاهم كثيرة

فالموت هو اللغز الذي لم يستطع احد ان يحله الي الان

من يستطيع ان يزعم انه لايخافه

من يستطيع ان يزعم انه لايخاف يوم الدينونة الرهيب ومقابلة الرب

فلنتأمل معا و نحاول ان نحيا اللحظة

فلنفكر .. ماذا سوف يحدث بعد الموت دعونا نبدا التأمل

انا بدأت اليوم

ولكني اريد ان اري مشاركتك غدا

اعلم انه موضوع كئيب ولكن من منا لا يشغله فكر الموت

والانتقال من الحياة الي الموت


قمت بكتابة قصة قصيرة عن ذلك


واعتذر علي ضعف اسلوبي حيث انها مجرد خواطر اردت بشئ من الصعوبة ان احولها لقصة قصيرة

واتمني ان تشبع تساؤلاتكم وتكون دافعا لكم نحو حياة افضل نحياها مع الرب يسوع


فلنقرا معا

------------ --------- --------- --------- --------- ---

كان هناك شخص يحيا يومه .. لايشغل نفسه بالتفكير في غدا .. ياخذ من الحياة كل شهواتها وكل ما تريده نفسه ويقول في نفسه " واقول لنفسي يا نفس لك خيرات كثيرة موضوعة لسنين كثيرة.استريحي وكلي واشربي وافرحي " ( لو 12 : 19 ) .



لم يكن يحرمها من شئ لم يكن يعرف الرب او يعرف طريقه

فلنترككم معه .. ليحكي لكم قصته بنفسه وماذا حدث معه .

ما اجمل الحياة و بهجتها هناك العديد من المشتهيات .. انه ليوم رائع وجميل .. ما اجمل هذه الشمس الدافئة
والطعام الشهي والوجوه الحسناء الباسمة والازهار بارعة الجمال .. انها لشئ رائع ان اتواجد في هذا العصر الذي تغمره المخترعات الحديثة .. والتقدم التكنولوجي هناك من يتكلمون علي الموت ولكن من يهتم .. انا شاب الان و امامي الحياة والمجالات كثيرة .. فلنترك القلق لفيما بعد سوف اكبر واصبح عجوز وامتلك الكثير من الوقت لكي اقلق من هذا المدعو الموت .. سوف اهتم اليوم ببعض صفقاتي التجارية .. ونترك الحديث عن هذا لفيما بعد .

اه .. !! لماذا ينقبض قلبي بهذه الطريقة القاسية ؟! يبدوا انني افرطت في تناول الطعام

ولكني ماذا افعل فالطعام شهي جداا

اه .. اه .. !! ماذا يحدث لي الالم القارص يكتنف قلبي ويعتصره بمنتهي القسوة

يا الهي ماذا يحدث لي .. لماذا يعتريني مثل هذه الالام !

هل اشتكي قلبي الشاب بهذه السرعة ؟

اه .. !! لماذا تترائي هذه الظلمة امام عيني ماذا يحدث لي ؟

اشعر انها نهايتي ولكني شاااااب فا كيف اموت في هذا الوقت !

كيف ؟ كيف ؟ كيف ؟ كيف ؟

اخيراا الالم ذهب واشعر انني افضل حالا


ولكن ....


لماذا يشاهدوني هؤلاء الاشخاص وهم مذعورين

بل لماذا لا استطيع ان اتحرك او اخبرهم اني بخير

عجبا ..!!

انهم يحملون جسدني ويضعوني علي سرير

نعم هذا افضل كي استريح وقد استطيع التحدث بطريقة افضل

ولكن لماذا ياتي هذا الطبيب اني بخير الان ولاء احتاج لطبيب لتشخيص حالتي

ماذا.. ماذا يقول هذا المجنون انا مازلت علي قيد الحياة

كيف يتهمني بالموت ؟؟!

كيف جرؤ علي هذا ؟

ولكن هل يصدقه افراد اسرتي وهو ادري بي حالا ويعرفون شدة بأسي

ولكن مهلا ان كانوا لايصدقونه فلماذا اري هذا ؟

اري ملامح الحزن ترتسم علي زوجتي ووالدتي

لاااااء

انا مازلت علي قيد الحياة انا اشعر بالحياة

انا شاااااب

والان ماذا يفعلون بي ماهذا الصندوق الضخم الذي أراه

ماذاااا .. انه صندوق الموتي

توقفوا بالله عليكم اني مازلت علي قيد الحياة

لماذا تلفوني بهذا القماش الابيض انه يشعرني بصعوبة التنفس

من فضلكم توقفوا

كيف لكم ان تضعوني في مثل هذا الصندوق الضيق بهذه القسوة

انا لما افارق الحياة بعد الا تروني

انا شاااااب

لاء لاء لاء

توقفوا لا تغلقوا هذا الصندوق انا .. انا بخاف من الظلمة

يا الهي ماذا افعل كيف اخرج من هناااا

الاكسجين يتناقص بسرعة لقد احكموا غلق الصندوق والظلمة مرعبة

ماهذه الخبطات ؟!

يالهي لقد وضعوني في القبر ولم افارق الحياة بعد

كيف لم يدركون اني قد اكون مصاب بمرض عضلي فقط

انهم يظنوني ميت

ماذا فعلت كي انال هذا ؟

نعم ماذا فعلت ؟

ولكن كيف نسيت ما انا فعلته اني لم افعل صلاحا واحدا في حياتي البائسة

لم افعل سوي الخطية وارضاء شهوات جسدي وتهاوني في علاقاتي مع الرب

لم افعل الا كل ما هو شرير وخاطئ

اتذكر كم من مرات غدرت با اصدقائي وكيف سحقت كل من وقف في طريقي للثراء بلا رحمة كي اصل الي ما انا فيه


اتذكر اني لم اذهب للكنيسة الا لرؤية اصدقائي فقط

نعم انا استحق ما يحدث لي

اشعر اني لا استطيع التنفس .. النجدة يا الهي انا ادرك اني خاطئ

ولكني حسب رحمتك ومحبتك .. اطلب منك ان ترحمني انا العبد الخاطئ الحقير


ااااه


ما هذا الالم المروع الذي يكتنفني هل انا مازلت حي ام موت بالفعل ؟!

فلقد انتهيت من الشعور بجسدي

ولكن .. ان كنت علي قيد الحياة

فلماذا ارئ هذا الملاك الجميل الصورة .. الذي انار ظلمتي التي اشعر بها تخنق نفسي بداخلي .. ولكنه احالها الي نور وضياء ليس له مثيل علي الارض

اني ارئ في ملامحه الرحمة والطيبة .. والالم

ها هو ياخذ بيدي برفق فيتبعه باقي جسدي واخرج لاجده يقودني الي السماء

وارتفع معه بسرعه

الي اين يحمل جسدي العاري ؟

ماذا.. العاري ..!!

توقف .. ايها الملاك لا يوجد شئ يستر جسدي ولكنه لم يهتم بتعليقي هذا او تذمري

وانا لم اكن استطيع ان افعل شيئا سوي الاستسلام له

وفجاءة ظهرت وجوه سوداء واجساد مظلمة لها مخالب .. شرسة .. في عيونها سخرية وقسوة .. وموت تنظر لي وتريد خطف نفسي فا اتمسك بالملاك الذي يحملني واطلب منه الملاذ والحماية

يا الهي هل هناك ما هو اسوء من هذا ؟!

ماذا انهم .. انهم يطالبون بنفسي لاني لما افعل صلاح .. لذلك انا انتمي لهم

لاااااااء لاااااء تتركني يا ملاك الرب لهولاء انهم مرعبون جدااا

ارجوووك

ولكنه يمضي ولا يصغي اليا او يلتفت الي صراخي

ولكنه يواجهم ويخبرهم اني ولدت علي اسم المسيح ولابد من ان ينظر الرب في امرئ

وفجاءة رأيت نور وبهاء يكتنفني ويحيط بي من كل جانب

ما هذا الذي اراه .. اري مجدا غير عادي

ارئ و ماذا ارئ ؟! هل يستطيع الوصف ان يوضح هذا كلا اني لا استطيع ان اصف جمال ما اراه ارئ القديسين الذين قد رايت صور بعضهم في حياتي ولكنهم هنا ذو بهاء اكثر بكثير وتحوط برؤسهم تيجان منيرة بشكل خلاب وهؤلاء الملائكة الناصعي البياض الجميلي المنظر يمسكون في ايديهم قيثارات تخرج أجمل واعذب الالحان وتطير من هنا لهناك
ماهذا الجمال انا اريد ان امكث هنا الي الابد لم تري الدنيا بهاء مثل هذا

وفي وسط هذا المنظر الخلاب المدهش رأيت عرش مرتفع يا له من عرش عظيم فائق الجمال والبهاء والرقة يحيط به النور من كل اتجاه عرش لامثيل لجماله في أجمل أحلامنا يعلوه صليب مهيب ويجلس علي العرش شخص بارع الجمال عيناه مريحان وله وجه جميل يشع بضوء صافي لاء محدود لم أقدر ان أشاهده أو ان اطيل النظر اليه فجثوت ارضا راكعا امامه فقال لي هل فعلت شيئا صالحا ؟ .. هل اتبعت وصاياي علي الارض ؟ او ساعدت فقيرا وارشدته الي طريقي ؟


فا انزلت راسي في بؤس شديد واجبت لاء يارب لم افعل


فا رايت الحزن في عينيه وسالني لماذا ؟ لقد فديتك علي الصليب ومنحتك فرصة جديدة لاني احبك لماذا لم اجد المثل منك هل هذا بكثير علي ؟

فقلت له لاء يارب ولكني تذكرت ان العمر امامي ويمكنني تعويض هذا لاحقا اردت الاستمتاع بمتع الدنيا ومشتهياتها لم احرم نفسي من كل شئ جسدي او شهواني
انا معترف اني خاطئ واستحق الموت بلا رحمة بسبب خطاياي الكثيرة انا الذي لم أفعل صلاحا واحد

فرايت الحزن في عين الرب وهو يقول لملائكته لقد ادين .. انه بالحقيقة مذنب ورفض دمي المقدم اليه مجانا .. اذهبوا به الي الجب الاسفل حيث البكاء وصرير الاسنان


وها انا اترك رسالتي لكم ..

رسالة شخص خاطئ من اعماق الجحيم المستعر في عذاب ابدي لاء ينتهي قد تظنون اني معذب وبائس ومحطم لاجل الجحيم المستعر الذي من حوالي والنيران التي تاكل في جسدي بلا رحمة اوهوادة والبرودة الشديدة التي تتوافق مع حرارة الجحيم بشكل ليس له مثيل ولا يطاق قد تظنون ان وحدتي في الجحيم هي سبب هذا كلا ليس هذا ولكنها نظرة الرب يسوع لي وانا ماثل امامه والحزن الذي ارتسم في عينيه ووجه حين اصدر الحكم علي لقد شعرت اني اقدمت علي خيانته لست مستحق ما فعله لاجلي انه لحظة تساوي الكثير من الالم والمشاعر التي لن تدركوها الا ان رأيتموها .

اترك رسالتلي لكل من يفكر ومن يمشي في طريقي ويهتم بشهواته و الطعام الذي يفني .. اليكم اكتب و اتوسل الا تخطؤا البته وان اخطئتم فا سارعوا بالرجوع الي احضان الاب لا تؤجلوا الي غدا بل ليكون اليوم ليس في المساء بل الان في هذه اللحظة لا تظنون انكم خطاة ولا تستجروا ان تقفوا امام الاب وانتم تشعرون بثقل الخطية ونجاستها علي كتفيكم هو لاء يرئ هذا ولكنه ينظر الي قلبك فهو الذي قال عنه الكتاب انه " فاحص الكلى والقلوب وسأعطي كل واحد منكم بحسب اعماله " ( رؤ 2 : 23 )
سوف يرئ مدي استعدادك الداخلي ويساعدك ويعضدك ويفرح بك .. اتوسل اليكم ان ترجعوا للاب وتصلوا له اعترفوا بخطاياكم فهو امين وعادل ان يغفر لكم خطاياكم .. سارعوا بالتوبة قبل فوات الاوان اذهبوا للكنائس تناولوا من جسد ودم الرب كي يثبت بداخلكم روح الله المعزي الذي يرشدكم للرب .. فالرب اوصاكم بهذا كلموا اخوتكم عنه واسرتكم واصحابكم قد يكونوا بعيدين وفي حاجة شديدة لمن يشجعهم علي الاقتراب من محضر الاب فا سارعوا وفوزا بهذا النعمة الغنية لكم وصلوا دائما للرب كي يكون بداخلكم وتسمعوا صوته داخل قلوبكم فلقد قال رب المجد ايضا " مثل في انه ينبغي ان يصلي كل حين ولا يمل " ( لو 18 : 1 )
كي تتقربوا من محضر الاب نظفوا اذهانكم واذانكم بسماع تراتيل روحية تبهج الروح القدس الساكنة بداخلكم اقروا في الكتاب المقدس كل حين لتتقدسوا بكلامه وتعرفوا طريق الرب

وتعرفون الحق والحق يحرركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المـــــــــ†ـــــــوت "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كشافه رؤساء الملائكه :: الكشفيات :: المنتدى الكشفى :: روحى-
انتقل الى: